حاوره: مصباح معتوق (جدة)

* تركي الرجل المناسب في المكان المناسب

* هدف صلاح «لخبط» رونالدو.. وأنا واثق من نفسي

* «المشكلجية» حرموا الجماهير من الحضور في المدرجات

* التعليق على الدوري السعودي ممتع

«حرام عليك يا طارق.. حرام عليك يا طارق، وبيبو وبشير بيبو والجول»، تلك جزء من العبارات التي قدمت الشهرة الكبيرة إلى أحد كبار المعلقين الرياضيين في الوطن العربي وتحديداً جمهورية مصر، عندما يكون معلقاً على أي مباراة تنتظر كافة الجماهير من الفريقين وغيرهما، «إفيهات» تخرج من كابينة التعليق متجهة صوب آذان المشاهدين.

هو متعة التعليق الكروي وفاكهته، يلقب بـ«شلبوكا»، صاحب التعليقات الساحرة والساخرة التي لن ولم ينسها جميع محبي «المجنونة» كرة القدم مهما طال الزمان والمكان، فمنذ ظهوره الفضائي عبر قناة «أوربت»، وهو مازال يواصل إبداعه داخل كابينة التعليق بخفة دمه.

إنه المعلق الرياضي مدحت شلبي ضيفنا اليوم عبر «عكاظ»، إذ كانت بدايته مع البرامج الرياضية وأهم من اقتحموا هذه المنطقة وازدادت محبته لدى كافة قلوب الجماهير والمحبين بمرور السنوات.

قفشاته لا تنتهي من مباراة لأخرى، والتي كان آخرها خلال مواجهة منتخبي البرتغال ومصر عندما انتهت بفوز «برازيل أوروبا» بهدفين مقابل هدف، ووصفه للهدف القاتل للنجم البرتغالي رونالدو «جابه بغلّ»، وغيرها من المفردات الساخرة.

نفى من خلال حواره توجهه إلى التحقيقات بشأن تعليقه على مباراتين في الدوري السعودي، وبحجة أنه لم يستأذن من إدارة القناة التي يعمل بها، كما وجه رسالة إلى بعض وسائل الإعلام قائلاً لها «لا تصدقوا ذلك الإعلامي»، وأكد أن رئيس هيئة الرياضة في السعودية المستشار تركي آل الشيخ يعتبر «الرجل المناسب في المكان المناسب».. إليكم تفاصيل الحوار:

• مدحت شلبي اسم كبير في عالم التعليق لا شك بذلك.. لكنك تقع في بعض المفردات البعض يراها سلبية.. أنت ماذا تقول حول ذلك؟

•• ضحك ثم قال.. لا أعرف لماذا البعض يفسر مفرداتي التي أتفوه بها بأنها سلبية وإساءة ومن هذا الكلام، بالعكس أراها أنها «حاجة حلوة» وبترفه عن أذن المستمعين الذين ينصتون لما أعلقه من خلال المباريات التي تسند لي، لذلك أنا ضد سؤالك، وبالوقت نفسه احترمه.

• هل نسمي ذلك غروراً.. أم ثقة بالنفس.. أم ماذا؟

•• لا طبعاً ليس غرورا بتاتاً، لأن من يعرف مدحت شلبي لا يقول ذلك، الحمد لله تربيت على الطيبة والتواضع، أما من ناحية الثقة تقدر «تقول كده»، لأنني أقدم ما يطلبه المشاهدون ممن هم خلف الشاشة الفضية الذين يتفاعلون مع تعليقي على المباريات، سواء محلياً أو خارجياً.

• لا أود الذهاب بعيداً.. سأقدم لك مثال: مباراة منتخبي مصر والبرتغال، يعني ذكرت بعض الكلمات موجهة ضد النجم الأسطورة كريستيانو رونالدو «هدف غلّ، ابن الذينَ»، وغيرها من «الإفيهات»؟

•• أولاً أنا كنت صادقا في مقولة «هدف بغلّ» لأن رونالدو كان متوترا من يوم ما سجل النجم الكبير الخلوق محمد صلاح اللي كتبتم أنتم في غلافكم «صلاح نعمة»، من بعدها بدأ الدون «يتلخبط» ويخرج عن طور المباراة، بدليل أنه كان يرجع لوسط الملعب كثيرا جداً لأجل يستلم الكورة ويبدأ في صناعة الهجمة واللعب، وكل ما قام به بعد هدف صلاح «ما كنش بيعمله مع الريال»، وذلك دليل على صحة كلامي، ثانياً كلمة «ابن الذينَ» هي ليست شتيمة لا قدر الله، بل مداعبة مني لا أكثر، لذلك البعض ركز على كلمة بعض، الناس تحب تكبر الموضوع وتسوي من الحبة قبة، الموضوع كلمة ومزحة لا أكثر، بعدين اعتبروني «بمون على أبو جونيور».

• لكن أنت كنت تحاول الإسقاط على رونالدو والتقليل منه بصورة غير مباشرة، مقابل التمجيد لـ«ابن جلدتك» محمد صلاح، وأنت تعلم فارق الخبرة التي يتفوق بها كريستيانو؟

•• لا طبعاً، من يقول هذا الكلام العاري من الصحة، أقول له توجه إلى نهائي السوبر بين ريال مدريد وبرشلونة، ويسمع بأذنيه كيف كنت أشيد بالنجم الأسطورة رونالدو من خلال إحرازه الأهداف، أما في ما يتعلق فارق الخبرة بين كريستيانو وصلاح، نعم الأول يتفوق لأن الفارق العمري بينهما 8 سنوات، لكن ما يقدمه «ابن بسيون» مع ناديه ليفربول الإنجليزي في الوقت الراهن، سواء باعتلائه صدارة هدافي الدوري وحصوله على جائزة أفضل لاعب الشهر بالدوري الإنجليزي لعدة مرات، وآخر الإشادات من النجم الكبير «الجوهرة السمراء» البرازيلي بيليه، الذي قال إن صلاح يعد أفضل خمسة لاعبين في العالم، أعتقد أنني لم أبالغ في مدح صلاح مراراً وتكراراً.

• لنخرج من هذا الموضوع.. لماذا تم إيقافك من التعليق قبل إدارة قناة «ON SPORT» أخيراً؟

•• صمت ثم قال.. صدقني الموضوع هذا كله باللهجة المصرية «هجص» غير صحيح بتاتاً، لم يحدث من ذلك الأمر، الحمد لله أنا مستمر بعملي وتقدر تتواصل مع مدير القناة أسامة الشيخ وهو يقول لك حقيقة إيقافي من عدمها.

• ما الهدف من نشر شائعة مثل ذلك؟

•• بكل أمانة لا أعلم، ولكن قد تكون «غيرة من البعض».

• عفواً هل من الممكن توضح أكثر.. من هؤلاء الأشخاص الذين يغارون من مدحت شلبي؟

•• الحساد كثار جداً، رغم أنهم في نفس المجال وللأسف يعتبرون زملاء مهنة، لكن مثل ما يقولوا «أبو طبيع ما يجوز عن طبعه».

• يبدو أنك تعرفهم بالاسم؟

•• طبعاً، لأن من غير المعقول بعد خبرة السنين الطويلة والركض في بلاط صاحبة الجلالة، «أخلي المية تعدي من تحتي ولا أعرف مين حبيبي وعدوي»، لكن لا أقول غير الحمد لله على كل حال، وأتمنى منهم «يسيبوني في حالي»، كما أوجه رسالة لبعض الإعلاميين والصحف الإلكترونية «لا تصدقوا شوشو».

• هناك من يقول أن التحقيقات التي أجريت معك من قبل القناة لأنك قمت بالتعليق على مباراتين في الدوري السعودي دون الاستئذان من مسيري القناة؟

•• طبعاً غير صحيح، لأنني رجل مهني محترف، وأحترم عقدي مع قناة «ON»، حدث تواصل بيني وبين أسامة الشيخ ووافق على طلبي والأمور عدت بخير.

• كيف شاهدت تجربتك القصيرة بالتعليق على مباريات الدوري السعودي؟

•• أنا زعلان لأنني لم أعلق غير مباراتين فقط، تمنيت أعلق على أكبر عدد من المباريات في الموسم القادم، لأن الدوري السعودي «غني وثري» جداً، ويملك قيمة ومتابعة كبيرة لكافة شرائح الوطن العربي.

• هل نراك مجدداً؟

•• بإذن الله تعالى، تروني مجدداً متى ما سمحت الظروف، لكن دعني من هنا عبر منبركم الجميل أتقدم بجزيل الشكر إلى المستشار رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ، الذي مهما قلت في حق ذلك الرجل قليل جداً، لأن وجوده بات يشكل مطلبا كبيرا لكافة الرياضيين في السعودية والوطن العربي، وبكل أمانة «أبو ناصر» الرجل المناسب في المكان المناسب.

• الدوري المصري.. يصدر نجومه لأوروبا، لكن أصبح التنافس غير حاضر بين الفرق وفرصة التكافؤ قليلة جداً، كون البطل في كل موسم الأهلي فقط ثابتا والبقية متحركون؟

•• بكل أسف أقولها نحن نملك نجوما وكل شيء، لكن ضعف الفرق الأخرى أضعفت دورينا، أصبحنا نعرف بأن المركز الأول محسوم، والسبعة عشر فريقا الآخرون تتنافس على المركز الثاني والأخير، كما لا أنسى أن غياب الجماهير سبب رئيسي في ذلك.

• على ذكر الجماهير.. متى تعود للمدرجات؟

•• عندما يعلم «المشكلجية» بأن مصلحة مصر فوق الجميع، وفوق شلة الألتراس وممن هم على شاكلتهم، ويجب ردعهم وإيقاف مهازلهم في المدرجات، لأن الرياضة فن وذوق وأخلاق.

• مرتضى منصور هل ترى أنه سبب رئيسي في تدهور نادي الزمالك؟

•• لا أود أحمله كامل ما يحدث له، لكن هو يعتبر جزءا من الحالة التي وصل إليها «مدرسة الفن والهندسة»، وأنا لا يسرني حال القلعة البيضاء وأتمنى أن يعود منافساً شرساً حاله حال الإسماعيلي وباقي الأندية.

• طبعاً لا يرضيك كمشجع أهلاوي أن يكون منافسك بتلك الحالة؟

•• تشجيع الأهلي فخر وتشريف، لكن من قال لك أنني أهلاوي الميول.. هل سبق وسمعت تصريحا لي بذلك.

• الكتاب واضح من عنوانه؟

•• لا تعليق.

• منتخبا السعودية ومصر في مجموعة واحدة بمونديال كأس العالم.. رأيك بحكم خبرتك.. وكيف ترى حظوظ الفريقين؟

•• لا شك فخر للعرب جميعاً وجود أعرق منتخبين «الصقور والفراعنة» بمجموعة واحدة، الأماني أن نصعد سوياً للدور الثاني، لكن وجود منتخبي روسيا والأوروغواي قد يصعب المهمة، لكن بعزيمة الرجال بحول الله نقدم مستويات فنية تليق بنا.