إبراهيم علوي (جدة) اثنان من الجناة عقب ضبطهما. (تصوير: مديني عسيري)
حلت شرطة جدة غموض سرقة 4.5 مليون ريال من مقيم سوداني يعمل مندوبا لمؤسسة تجارة مواش. وكان أشخاص انتحلوا صفات رجال أمن اعترضوه لتنفيذ جريمتهم. وتابعت «عكاظ» تحقيقات الشرطة التي تلقت بلاغا عن الحادثة التي وقعت في حي السلامة. وأفاد السوداني بأن 3 حضروا إلى مقر المؤسسة في حي السلامة أثناء حمله حقيبتين بهما المبلغ، متأهبا لإيداعه في أحد البنوك وادعى الثلاثة بأنهم رجال أمن وطالبوه بإبراز أوراقه النظامية قبل أن يتحفظوا على الحقيبتين ووضعهما في سيارة اختفت عن أنظاره فيما بقي في السيارة الأخرى مع عدد من الجناة، ثم مضوا به إلى منطقة مظلمة وأنزلوه قبل أن يتواروا عن الأنظار.

بعد اكتمال التحقيقات تابع مدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عبداللطيف الشثري مجريات الضبط والملاحقة، فيما رأس فريق العمل مدير شرطة جدة العميد محمد الوذيناني الذي شكل فريق عمل من ضباط شعبة التحريات والبحث الجنائي. وشرع فريق التحقيق من جنائية جدة في رسم فرضيات عدة ومتابعة ملفات عدة لمشتبه بهم في الجرائم المماثلة وتم عرض صورهم على المجني عليه الذي أكد عدم علاقتهم بما تعرض له. وفي وقت لاحق تكشفت معلومات بحثية عن تورط 4 أشخاص في السرقة ونجحت الأجهزة في التوصل إليهم في حيي البوادي والسلامة، بعد أن ظهرت عليهم علامات الثراء المفاجئ وشراء أحدهم كميات من المجوهرات وسجل الأربعة اعترافات رسمية بالتخطيط للجريمة ومراقبة الضحية وتحديد ساعة الصفر لكنهم أرجأوها لوقت لاحق. وعلمت «عكاظ» أن الأجهزة الأمنية استعادت أكثر من مليون ريال وجار استعادة بقية المبلغ. وأبلغ المتحدث باسم شرطة منطقة مكة المكرمة العقيد الدكتور عاطي القرشي أن شرطة محافظة جدة تلقت بلاغاً من مقيم في العقد الخامس من العمر عن 4 انتحلوا صفات أمنية واعترضوا طريقه أثناء خروجه من المؤسسة وأخذوا منه الحقيبتين. وأضاف المتحدث أن الأجهزة الأمنية حددت هوية الجناة وألقت القبض على الأربعة (سعوديين ويمنيين) وضبطت بحوزتهما مبلغ مليون وثلاثمائة ألف ريال وكمية من المجوهرات وتم إيقافهم لحين استكمال الإجراءات.