"عكاظ" (النشر الالكتروني)
شددت وزارة التعليم على تحييد مؤسساتها التعليمية بكافة مراحلها عن أية سجالات فكرية أو سياسية أو عقائدية تشهدها الساحة الإعلامية أو مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت الوزارة حظرها على جميع منسوبيها في تلك المؤسسات توظيف الطلاب والطالبات أو المؤسسة التعليمية لنشر هذه الأفكار والمعتقدات.

وقالت الوزارة في تعميم صدر اليوم (الجمعة) - على هامش ما تم رصده في بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن محاولات استغلال المؤسسات التعليمية للتعبير عن مواقف فكرية - إن تلك المواقف لا تمثل المؤسسة التعليمية، وعلى جميع منسوبي التعليم احترام متطلبات الوظيفة العامة وعدم الدخول باسم المؤسسة التعليمية في السجالات المختلفة.

أشارت الوزارة إلى أنها ستتعامل بشكل قانوني حازم مع من يخالف سياسة المؤسسة التعليمية، وستتخذ كافة الإجراءات النظامية بحق من يتجاوز حدود وظيفته ومسؤولياته ومحاسبتهم، سواء داخل الوزارة أو مع الجهات المختصة ذات العلاقة، للتعامل مع كل حالة وفق ما يقضي به النظام.