ياسين أحمد (لندن)
أبلغت الملكة اليزابيث زعماء دول الكومونويلث (رابطة الشعوب البريطانية) أمس، خلال قمتهم التي افتتحتها بقصر باكنغهام بلندن، بـ«رغبتها المخلصة» في أن يختار نجلها ولي العهد الأمير تشارلز زعيماً للكومونويلث. وقالت الملكة (92 عاماً) إنها تأمل بأن يتمكن تشارلز من «القيام بالعمل المهم الذي بدأه والدي في عام 1949». ويتوقع أن يوافق قادة المستعمرات البريطانية السابقة على رغبة الملكة، خصوصاً أن تشارلز هو ولي عهد 16 من دول الرابطة البالغ عددها 53 دولة. ويرتقب أن يتخذ القرار بهذا الشأن اليوم. وتعتبر الملكة اليزابيث رئيسة لـ16 دولة في الرابطة. لكنها لا تملك أي وضع خاص في دول أعضاء أخرى، كالهند وسريلانكا وباكستان.