«عكاظ» (جدة)
في إطار سعي مديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة لتحسين جودة الخدمات الطبية المقدمة في المرافق الصحية التابعة لها، وقعت صحة جدة بمقر المديرية إتفاقية عدم الإفصاح مع المركز السعودي لسلامة المرضى وشركة هيلث ماتريكس، لتكون بذلك أول محافظات المملكة التي تشارك في الإئتلاف الوطني لسلامة المرضى.

وتهدف الإتفاقية التي وقعها مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مشعل بن مسفر السيالي، ومدير عام المركز السعودي لسلامة المرضى الدكتور عبدالإله بن محمد الهوساوي وبحضور الدكتورة إيمان أبو رأس مديرة إدارة الجودة وسلامة المرضى بصحة جدة، لبناء شراكة إستراتيجية مثمرة وبناءة بين الجهتين، وإنطلاقة جديدة لمفهوم الرعاية الصحية الشاملة ذات الجودة العالية، والتي من المتوقع أن مبادرة على مستوى جميع المديريات و مستشفيات و مراكز وزارة الصحة في المملكة.

وتأتي هذه الإتفاقية تماشياً مع مبادرات برنامج التحول الوطني و رؤية المملكة 2030، والتي ركزت العديد من محاوره على جودة الخدمات الصحية و سلامة المرضى، وقد نصت الإتفاقية على عدة نقاط لعل أبرزها مشاركة بيانات الأحداث العرضية والمشاركة بالنظام الوطني للتبليغ عن الأحداث من أجل تحليلها والإقتران مع بيانات مماثلة في القطاعات الصحية بالمملكة، التي من شأنها تحسين مستوى سلامة المرضى ورفع جودة الرعاية الصحية في المملكة، إلى جانب إهتمامها بتعزيز جودة الخدمات الطبية وسلامة المرضى كأحد الركائز التي تقوم عليها الرؤية الشمولية للخدمات الصحية المقدمة في المملكة.

من جهته ثمن مدير عام المركز السعودي لسلامة المرضى الدكتور عبدالإله الهوساوي الدور الفعال الذي تقوم به صحة جدة على تحسين بيئة العمل في القطاع الصحي المبني على العدالة وتحسين الأداء، آملين أن تكون الخطوة الأولى لتحسين بيئة العمل على مستوى المملكة والتي تقدمت بها صحة جدة على المستوى العملي داخل مستشفيات صحة جدة، والتي تسعى من خلالها الارتقاء بالعمل في طور التحول التي تشهد جميع القطاعات الصحية في المملكة مما يحقق النتائج الإيجابية على سلامة المرضى وضمان حقوقهم داخل المنشاءة الصحية.