"عكاظ" (النشر الالكتروني)
كشف السفير الروسي السابق لدى الدوحة فلاديمير تيتورينكو، عن الدور التحريضي الذي لعبه يوسف القرضاوي المقيم في قطر، والمدرج على قوائم الإرهاب في عدد من الدول، إبان فترة ما يسمى بـ "الربيع العربي".

وأكد تيتورينكو في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم"، أن القرضاوي كان يوجه الحرب الإعلامية عبر قناة "الجزيرة" القطرية، مشيراً إلى أن الدوحة قدمت له كافة أشكال الدعم.

وأوضح الدبلوماسي الروسي، أن القرضاوي كان يتصل برئيس الديوان الأميري ويأمر: "قولوا للجزيرة أن تعرض المزيد من اللقطات الفظيعة والأحداث الدموية عن سورية، لقطات فيها الكثير من الدماء وقتل الأطفال".

وقال تيتورينكو: "تواصلت مع هذا الشخص وحضرت لقاءات معه، كان يقول مثلاً: أعطوا المعارضة مزيداً من المال وسوف تزداد نار الثورة استعارا، في إشارة إلى مصر".

وذكر أن القرضاوي قال له شخصياً: "على الأمراء في قطر أن يقوموا بدورهم والشعب فيما بعد سيطيح بهم".

والقرضاوي، الذي يعد زعيماً روحياً لتنظيم الإخوان، مدرج على قوائم الإرهاب في كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وطالما تبنى لغة تحريضية خلال الأحداث التي شهدتها عدد من الدول العربية خلال السنوات الماضية.