«عكاظ» (بكين)
عادة غريبة في مقاطعة هوبي الصينية، يقبل عليها الشباب بشراء قبورهم بأنفسهم وتجهيزها تحسباً لموتهم فجأة أو غير ذلك، ويقبل أكثر من 80 ألف صيني من سكان تونغشانغ سنوياً من مختلف الأعمار على شراء قبور لهم، بينهم مراهقون دون سن العاشرة، وامتلأت ساحات المدينة بالكثير من القبور الفارغة التي جهزت بكل ما يلزم لمراسم الدفن من بناء وشواهد كتب عليها اسم وتاريخ ميلاد «قاطنها المستقبلي»، وأصبح بإمكان المار من شوارع هذه المدينة رؤية شواهدها بالقرب من الأرصفة العامة، ويعود السبب في هذه الظاهرة الغريبة إلى التقاليد المحلية التي تفرض على الإنسان ترتيب ملاذه الآخر وهو حي بحسب «ار.تي».