أ. ف. ب (واشنطن)
توفيت باربرا بوش زوجة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب ووالدة الرئيس السابق جورج بوش الابن، عن 92 عاما أمس الأول، بحسب بيان نشره أمس على «تويتر» المتحدث باسم زوجها. وقال جيم ماكغراث إن السيدة الأولى السابقة توفيت بعد يومين من قرارها بوقف علاجها الطبي.

وكان ماكغراث أعلن (الأحد) في بيان «بعد دخولها المستشفى مرات عدة في الفترة الأخيرة وبعد التشاور مع عائلتها وأطبائها، قررت السيدة بوش عدم مواصلة علاجها الطبي والتركيز على الرعاية الملطفة للآلام»، مشيرا إلى تدهور وضعها الصحي. يذكر أن السيدة باربرا لديها خمسة أبناء و17 حفيدا.

وأعرب جورج بوش الأب عن «حزنه العميق لوفاة محبوبته باربرا»، وأنه «أمسك بيدها طيلة النهار وكان إلى جانبها عندما فارقت الحياة». ولفت الرئيس دونالد ترمب إلى «تفانيها من أجل البلاد وأسرتها، مؤكدا أنها عملت دائما من أجلهما بشكل جيد». وأمر بتنكيس الأعلام حتى مغيب يوم الجنازة تكريما لباربرا على كل المباني والمساحات الرسمية وعلى المراكز العسكرية وسفن البحرية الأمريكية. ونوه ترمب بإنجازاتها الكبرى ومن بينها الاعتراف بأهمية محو الأمية كقيمة أسرية أساسية تتطلب رعاية وحماية.