«عكاظ» (الرياض)
أكدت نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتورة تماضر الرماح أن المرحلة القادمة ستشكل نقطة تحول مهمة في حياة المرأة السعودية، واصفة في الوقت ذاته منتدى الله يعطيك خيرها «تنقلي بأمان» بالحدث «المميز» كونه يناقش واحدة من أهم القضايا المجتمعية خلال المرحلة القادمة، ألا وهي قضية القيادة الآمنة للمرأة والأسرة.

جاء ذلك خلال رعايتها، اليوم (الإثنين)، حفلة انطلاق المنتدى التي تأتي بناء على توجيهات رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز لإقامة منتدى علمي ثقافي توعوي موجه للمرأة والأسرة، تنظمه المبادرة الوطنية الله يعطيك خيرها، بالتعاون مع الإدارة العامة للمرور، ويستمر على مدى 3 أيام في الرياض.

ولفتت الرماح إلى إيمانها بأن تنظيم هذا المنتدى وبمشاركة عدد من أبرز المتخصصين في مجال القيادة الآمنة في المملكة، سيشكل منصة فريدة من نوعها على مستوى المملكة، وفرصة استثنائية للمرأة للوقوف على أبرز متطلبات السياقة الآمنة التي تضمن سلامتها وسلامة أسرتها، كما أنه نافذة علمية وعملية للتحاور مع عدد من أهم المتحدثين في المملكة ودول الخليج العربي، موجهة الشكر للجان المنظمة على ما بذلته من جهد طيلة الفترة الماضية، متمنية النجاح للمنتدى في تحقيق أهدافه.

وتوقع نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم أن تثبت المرأة السعودية جدارتها وحرصها والتزامها التام بالأنظمة والقوانين بعد البدء بتنفيذ القرار السامي القاضي بالسماح بقيادة المرأة.

وأشار السويلم إلى أن المنتدى مختص في التوعية بأسس وقواعد السياقة الآمنة، ولمساعدة المرأة على تحقيق أهدافها خلال المرحلة القادمة، مبيناً أن المنتدى يبرز أيضاً دور المرأة السعودية المميز وإسهاماتها ونجاحاتها في تنمية المجتمع وتقدمه وازدهاره.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين في ختام حديثه أن الجمعية تعي أهمية دور المرأة في بناء المستقبل، ويأتي المنتدى ترجمة لهذا الوعي لتحفيزها ومساعدتها على النجاح، منوهاً بالدور الحيوي للمرأة السعودية ومكانتها الخاصة في خطط التنمية، وهي أحد الأهداف الرئيسية ضمن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي لم تغفل دورها المجتمعي والاقتصادي المهم.

واستعرض عضو مجلس إدارة جمعية المعوقين المشرف العام على المبادرة المهندس عثمان بن حمد الفارس الإنجازات والقفزات النوعية التي حققتها «الله يعطيك خيرها» خلال5 سنوات من العطاء، وأثبتت فاعليتها بتميز في العديد من المناسبات، وتركت تأثيراً عميقاً على الصعيد التوعوي في المجتمع، مستشهداً بالإحصاءات الرسمية، إذ سجلت الحوادث في عام 2017 انخفاضاً بنحو 14%، رافقها انخفاض في نسبة الإصابات بنحو 13%، وانخفاض في الوفيات بنسبة تزيد على الـ17%.

ولفت الفارس النظر إلى أن الأرقام تعكس التعاون الوثيق والدعم المتواصل من قبل الإدارة العامة للمرور، إضافة إلى الدعم الذي يقدمه الشركاء والداعمين كونهم الشريان الرئيسي لاستمرارية وتطور المبادرة -على حد تعبيره، مشيراً أن المجتمع أمام منجز جديد يضاف لسلسلة منجزات المبادرة وهو تنظيمها «منتدى الله يعطيك خيرها #تنقلي_بأمان».