عبدالله القرني ( الرياض ) @abs912

أكدت وزارة التعليم أن الأسبوع الخامس عشر والذي يبدأ من 13 – 8 إلى 17– 8 - 1439هـ من الفصل الدراسي الثاني والذي يسبق الاختبارات النهائية هو الأسبوع النشط الذي يدعم تحصيل الطلاب والتأكد من تحقيقهم للأهداف التعليمية في كل مادة دراسية.

وحرصا على استثمار هذا الأسبوع وزيادة فرص التعلم لتحسين مستوى التحصيل الدراسي وتجويد المخرجات التعليمية (ابتدائي – متوسط – ثانوي )، طالبت الوزارة في تعميم لنائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي موجها إلى إدارات التعليم باعتماد بعض الإجراءات في هذا الأسبوع لجميع المراحل الدراسية (ابتدائي – متوسط وثانوي).

وتتمثل الإجراءات التي اعتمدتها الوزارة في استمرار الدوام المدرسي وفق التوقيت الزمني المعتاد طوال العام سواء في الدخول أو الخروج، استمرار المعلمين في تنفيذ الدروس بشكل فاعل ومتابعة ذلك من قبل المشرفين التربويين، التأكيد على الطلاب وأولياء أمورهم باستمرار حضور الطلاب في جميع أيام الدراسة ومتابعة حضورهم يوميا، استمرار توثيق بيانات حضور الطلاب وغيابهم في برنامج نور، تنفيذ اختبارات ( شفهية – تحريرية – عملية) في كل المقررات خلال الأيام الأخيرة من الأسبوع الخامس عشر لمعالجة ضعف الطلاب في مختلف المواد، تضمين الجدول المدرسي المعتاد ساعة على الأقل لممارسة النشاط الحر تحت إشراف المعلمين لزيادة أثر التعلم وربط هذه الأنشطة بالمواد الدراسية.

ومن ضمن الإجراءات تحليل نتائج الطلاب في المرحلة الابتدائية، تنفيذ برامج تعليمية تعالج الفاقد لدى الطلاب والطالبات من خلال بناء وتنفيذ برامج التعثر الدراسي للطلاب غير متقني المعايير وتوزيعهم في مجموعات وإسناد تفعيلها للمعلمين وفق التخصص، بناء وتنقيذ برامج إثرائية تسهم في تجويد تعلمهم وإثرائهم وتنويع أساليب الدعم المقدمة للطلاب في كل مادة بحيث تشمل «مراجعة المفاهيم المهمة، مسابقات في المنهج، القراءة الحرة، تكليف الطلاب بعمل عروض في موضوع معين وعرضه والتحدث أمام زملائهم، وتطبيق الأنشطة المتنوعة التي تسهم في دعم لطلاب معرفيا وعلميا».

وأكدت الوزارة على رصد نتائج الطلاب بالمرحلة الابتدائية في نظام نور وإغلاق الفترة الرابعة من فترات التقويم المستمر وعدم تسليم نتيجة الطلاب إلا بنهاية الأسبوع السادس عشر.

وطالبت الوزارة من إدارات التعليم بتكثيف الزيارات الميدانية لجميع المراحل الدراسية من جميع لقطاعات الإشرافية وذلك لتقديم الدعم اللازم للمدارس ومتابعة جودة التنفيذ، مضيفة إلى أن مشرفي عموم الوزارة سيزورون جميع إدارات التعليم بالمناطق والمحافظات لمتابعة جودة التطبيق.