حسين الشريف (جدة)
وقعت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، اليوم (الإثنين)، مذكرة تفاهم مع مجلس الغرف التجارية والصناعية السعودية؛ بهدف تعزيز مساهمة قطاع الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي وجعله أكثر نشاطاً وتنافسية، إذ تسعى المؤسسة لتطوير مساهمتها عن طريق إحداث نقلة نوعية في المحتوى المحلي وتشجيع الصناعات الوطنية، وذلك بالاستفادة مما يتيحه المجلس الذي يمثل منصة فاعلة لتعظيم مساهمة قطاع الأعمال في التنمية الاقتصادية.

ونصت المذكرة على تجسير الخبرات بين الجانبين وتبادل المعلومات المرتبطة بالمشاريع الصناعية والفرص الاستثمارية، وتحفيز القطاع الخاص برفع معدل استثماراته في النشاط الصناعي، وتبني المبادرات التي توفر نموذجاً مشتركاً لتعزيز المحتوى المحلي وتوفير فرص عمل للشباب، إضافة إلى تحفيز قدرات القطاع وتعظيم مساهمته في القيمة المضافة الإجمالية، عن طريق تنظيم ورش العمل واقامة المنتديات والبرامج ذات الصلة بزيادة المحتوى، وبناء شراكات إستراتيجية تحقق أهداف رؤية المملكة 2030.

وقع مذكرة التفاهم كل من محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس علي الحازمي، ورئيس مجلس الغرف السعودية أحمد الراجحي، وذلك بالمقر الرئيس للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة في الرياض.

من جانبه أشار محافظ المؤسسة إلى اهتمامهم الكبير بتطوير المحتوى المحلي خصوصاً في ظل الفرص الاستثمارية الضخمة المتاحة من قبل المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، التي ستوضع على منصة مجلس الغرف السعودية للترويج لها وإطلاق المشاريع والمبادرات الخاصة بها، لافتاً إلى أهميتها في تنويع الاقتصاد الوطني، ودورها التنموي الفاعل في تحقيق نتائج إيجابية.