رويترز (بروكسل)
قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم (الاثنين) إن الصراع السوري بحاجة إلى حل يتم التوصل إليه عبر التفاوض وتشارك فيه كل القوى في المنطقة، مضيفاً أنه لا يتخيل أن يكون شخص استخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه جزءا من هذه العملية.

وكان ماس سئل عما إن كان رئيس النظام السوري بشار الأسد يمكن أن يكون جزءا من حل الأزمة في سورية.

وأدلى ماس بهذه التصريحات قبل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي من المتوقع أن يصدروا خلاله بياناً يبقون فيه على خيار فرض حظر جديد على السفر وتجميد أصول سوريين يتهمهم الغرب بأنهم على صلة بهجمات وقعت بغاز سام يوم 7 أبريل على جيب للمعارضة خارج دمشق.

فيما قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون إن الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على سورية لن تغير مسار الحرب لكنها كانت وسيلة لإظهار أن العالم قد سئم من الأسلحة الكيماوية.