رويترز (عواصم)

كشف وفد بريطانيا لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم (الاثنين) نقلا عن المدير العام للمنظمة أن مفتشيها لم يسمح لهم بعد بدخول مواقع في دوما السورية.

ووصل المفتشون يوم السبت للتحقق مما إذا كانت أسلحة كيماوية قد استخدمت في دوما في السابع من أبريل وإن كانت استخدمت فما النوع الذي استخدم في الهجوم.

وقال الوفد البريطاني لدى المنظمة في بيان نشره على «تويتر» إن روسيا وسورية لم تسمحا للمفتشين بدخول دوما.

وقال البيان «إمكانية الدخول دون قيود ضرورية على روسيا وسورية التعاون».

وزعم نائب وزير الخارجية الروسي إن التأخير يرجع إلى الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله «هذا أحدث تخمين من زملائنا البريطانيين».