عبدالله القرني (الرياض)
أعلن والد الطفلة ترف ضحية الاعتداء عليها من الخادمة الإثيوبية، وفاتها، فجر أمس (الأحد) بعد توقف قلبها، ودخولها في غيبوبة لنحو 10 أيام.

وبحسب الأب سلطان العنزي فإن ابنته ترف (14 شهرا) توفيت وسيتم دفنها بعد استكمال الإجراءات الرسمية.

وكانت أسرة ترف وجهت أصابع الاتهام إلى الخادمة بالاعتداء عليها ووضعها رأسا على عقب «رأس الطفلة لأسفل وقدماها لأعلى» في حاوية صغيرة للملابس، وغطتها ببطانية وقطعة من القماش، ما تسبب في نزيف في الرأس وفقدانها للوعي، واستدعى نقلها إلى مستشفى الملك خالد بالخرج، ومن ثم نقلت إلى مدينة الملك سعود الطبية بالرياض.