«عكاظ» (فيلادلفيا)
أجبرت الانتقادات اللاذعة التي طالت مقطع فيديو لـ موظفي «ستار بكس» شوهد أكثر من ستة ملايين مرة على «تويتر»، شركة على تقديم اعتذار رسمي بعد أن أظهر شريط فيديو انتشر على نطاق واسع رجلين أسودين يتعرضان للاعتقال بسبب رفضهما المغادرة بعدما منعهما أحد الموظفين من دخول المرحاض.

وبحسب المسؤول في شرطة فيلادلفيا ريتشارد روس، اتصل موظف ستاربكس بالشرطة للإبلاغ عن الرجلين وأخبر الموظف الضباط أن الرجلين طلبا استخدام المرحاض، لكن لم يسمح لهما بالقيام بذلك.

وتم إطلاق سراحهما بعد أن قررت الشركة عدم متابعة الشكوى، وظهر صوت رجل يصف ما يحدث بالـ «سخيف»