محمد سعود (الرياض)
غيب الموت أمس الأول المونولوجست والمقلد الشهير راشد بن عبدالله السكران بعد معاناة مريرة مع المرض، تاركاً خلفه مشاهده الكوميدية وروحه المرحة التي طبعت في ذاكرة المشاهد السعودي، إذ يعد السكران أحد أهم الذين أثروا الساحة الكوميدية بالمونولوج الفكاهي عبر شاشة التلفزيون السعودي، واشتهر بتقليد العديد من الشخصيات المميزة التي عرفها جيل الثمانينات والتسعينات من نجوم الكرة والفن والإعلام، ونعاه عدد من نجوم الوسط الفني الذين استرجعوا ذكرياته الفنية وما قدمه لهم من لحظات سعيدة ومرحة، إذ تميز بقدرته على تقمص الشخصيات بدقة أبهرت متابعيه، وقال الإعلامي محمد الخميسي الذي كان من آواخر الذين حاوروا الراحل عبر برنامجه الشهير وينك «رحم الله الفقيد الحبيب الأستاذ راشد السكران»، ووصف الحلقة التي استضافه فيها بكل تفاصيلها بأنها كانت من الحلقات التي ظهر فيها الضحك كثيراً، للمخزون الجميل في دواخل الفنان الراحل.

واسترجع مغردون مقاطع للراحل وبعض المشاهد التي تميز بها عبر التلفزيون السعودي، وتداولوها على نطاق واسع وحظيت بردود فعل مختلفة، بينها لمغردين لم يعاصروا نجوميته.