رويترز (واشنطن)
اتهمت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم (الجمعة)، تسعة إيرانيين وشركة إيرانية، بسرقة بيانات مئات الجامعات الأمريكية والدولية، وعشرات الشركات، وقطاعات من الحكومة الأمريكية، لحساب الحكومة الإيرانية.

وقالت وزارة العدل الأمريكية في بيان، إن الهجوم الإلكتروني تمخض عن سرقة أكثر من 31 تيرابايت من البيانات الأكاديمية وحقوق الملكية الفكرية من 144 جامعة أمريكية و176 جامعة في 21 دولة أجنبية.

وقالت وزارة الخزانة في موقعها على الإنترنت إنها ستفرض عقوبات على المتهمين وعلى شركة يصفها مدعون أمريكيون بأنها تهدف لمساعدة منظمات الأبحاث الإيرانية على سرقة معلومات.