أ ف ب (كراكاس)

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الخميس أن أوراقا نقدية جديدة ستوضع قيد التداول في الرابع من يونيو بدون ثلاثة أصفار في العملة الحالية البوليفار، من اجل التصدي للتضخم الكبير الذي يعصف بالبلاد.

وقال الرئيس الاشتراكي خلال اجتماع لحكومته نقل التلفزيون وقائعه "قررت أن الغي ثلاثة أصفار من العملة، وان اسحب من التداول الأوراق النقدية، وان اطرح في التداول" أوراقا نقدية جديدة ابتداء من الرابع من يونيو.

وستكون الورقة النقدية من فئة 500 بوليفار (11،3 دولارا بسعر الصرف الرسمي، 2،1 في السوق السوداء) اكبر ورقة نقدية في المستقبل.

وستصبح ورقة ال 100 الف بوليفار التي كانت أكبر ورقة نقدية في الوقت الراهن، 100 بوليفار. وتتيح فقط شراء فنجان قهوة في الشارع، لان القدرة الشرائية قد تقلصت عبر تضخم كبير من المتوقع أن يصل إلى 13 الفا % هذه السنة، كما اعلن صندوق النقد الدولي.

بذلك تكون العملة الوطنية قد خسرت خلال عشر سنوات ستة اصفار، لأن الحكومة طرحت في 2008 إبان رئاسة الرئيس الراحل هوغو تشافيز، عملة جديدة سمتها "البوليفار القوي"، منتزعة ثلاثة أصفار من البوليفار القديم.