أ. ف. ب (واشنطن)

اقر أعضاء مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين القانون الذي ينص على تمويل الدولة الفدرالية بعد مساء الجمعة على الرغم من أنها لا تشمل عشرات المليارات من الدولار التي يريدها الرئيس دونالد ترمب لتمويل بناء الجدار على الحدود المكسيكية.

واقر مجلس النواب النص ب256 صوتا مقابل 167 من المعارضين المحافظين والديموقراطيين خصوصا.

وبعد مجلس النواب، تبنى مجلس الشيوخ هذا القانون الذي يتضمن نفقات تبلغ 1,3 تريليون دولار بعد تسوية تم التوصل إليها على اثر مفاوضات شاقة بين الجمهوريين والديموقراطيين. واقر مجلس الشيوخ القانون منتصف ليل الخميس الجمعة بحصوله على 65 صوتا مقابل 32.

وسيحال الآن إلى البيت الأبيض ليوقعه الرئيس دونالد ترمب الذي اكد مساعدوه انه يدعم القانون.

واكد البيت الأبيض أن الرئيس ترمب سيوقع القانون رغم عيوبه. وقال مدير الميزانية ميك مالفاني "هل هو كامل؟ لا. هل هذا ما كنا نطلبه؟ لا".

وسيخصص اكثر من نصف نفقات الحكومة للسنة المالية 2018 (أكتوبر 2017- سبتمبر 2018) أي 700 مليار دولار، للدفاع الذي أضيفت لميزانيته عشرات المليارات بالمقارنة مع 2017 لشراء معدات وزيادة أجور العسكريين بنسبة 2,4 بالمئة.