محمد النعمي (جدة)
افتتح رئيس مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة محمد النعيمي، مساء أمس الأول، مهرجان رأس الخيمة للدراجات النارية 2018، الذي يقام تحت رعاية عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي، وبحضور كافة المسؤولين بالغرفة وأشهر قائدي الدراجات النارية في الإمارات والعالم.

في هذا الجانب قال النعيمي: يعد افتتاح المهرجان تتويجاً للجهود المبذولة من قبل غرفة رأس الخيمة لتعزيز صناعة المهرجانات والفعاليات لتكون قيمة مضافة لإمارة رأس الخيمة واقتصاد الإمارات، والذي يقام خلال مهرجان هذا العام أحد أهم عروض الدراجات النارية بالتعاون مع فريق Stunt Masters Cup أحد أشهر العروض العالمية، وذلك في محاولة لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية لعروض الدراجات النارية. واختتم النعيمي حديثه قائلاً: ينظم المهرجان أطول مسيرة للدراجات النارية تشهدها الدولة، وتضم ما يزيد على 500 دراجة نارية تحت شعار «زايد في قلوبنا» تجوب فيها المسيرة كافة المعالم السياحية والتاريخية في رأس الخيمة، وتنتهي بالصعود إلى قمة جبل جيس. ويشارك في مسابقة الدراجات النارية التي تهدف إلى الدخول في موسوعة غينيس العالمية مجموعة من محترفي قيادة الدراجات النارية، يقدم كل منهم عرض فردي لاستعراض مهارات القيادة، ووفقا للموسوعة، كما يجب على المتسابقين إتمام عدد معين من الدورات الكاملة بالدراجة النارية يتم تنفيذها في وقت زمني محدد لا يتعدى الدقيقة الواحدة، إضافة إلى الحركات الاستعراضية بالدراجة بزاوية 360 درجة، وذلك أثناء القيادة على الإطار الخلفي للدراجة النارية، ويقوم مجموعة من الحكام المحترفين المحليين والدوليين في تقييم تلك الاستعراضات، وفي حال اكتمال الشروط يتم الإعلان عن دخول موسوعة غينيس، ويعد المهرجان وجهة لكافة أفراد العائلة، ويضم مناطق مخصصة تمكن الزوار من ممارسة العديد من الأنشطة المتنوعة، إضافة إلى عروض للدراجات النارية المعدلة وأحدث الطرازات العالمية من خلال مشاركة أكثر من 40 عارضاً من الشركات العالمية المتخصصة في المجال.