مؤيد الطبيشي
اليوم ونحن نستعد للمواجهة الأكبر، مواجهة «الرسلمانيا» و«المعركة الملكية»، نتذكر أعرق العداوات التاريخية في wwe، دعوني أذكركم بأجيال مختلفة من جيل الآباء، نتذكر المعلق الراحل إبراهيم الراشد والذي كان يلم بعالم المصارعة، حينما كانت تجمعا عائليا وسهرة لمشاهدة النزالات، ومازالت في أذهان الكثير منا، عادت اليوم وفي 2018 ولكن بشكل متطور، فهي أوقات مهرجان الأحلام

«الرسلمانيا» بعامها الـ 34، ومن المتعارف عليه أن في هذه الأوقات يتجهز عشاق المصارعة الترفيهية لمهرجان الأحلام عن طريق السفر إلى مدينة (نيو أورلينز) أو تفعيل اشتراكات الباقة الملمة بهذا الحدث التاريخي، لكنها تأتي إلينا بعد هجرة طويلة، فمرحبا بالمهرجان الكبير في تاريخ صناعة المصارعة الترفيهية والتي يتربع على عرشها (ستون كولد ستيف أوستن ) وأغمرتنا بالدموع الدرامية ونحن نودع السلسلة التاريخية من الانتصارات للأسطورة الحية (أندر تيكر) وشاهدنا أحلاما تحققت منها مباراة بطل الشعب كما يلقب نفسه (ذا روك) وصاحب الشعبية الكبرى (جون سينا)، ونحلم اليوم أن نعيد الذكريات الجميلة لعشاق المصارعة، إذ تتجه بنا البوصلة إلى مدينة (تورونتو) الكندية، خصوصا ساحة (سكاي دوم) مكان مباراة الحلم بين (هولك هوغن) ضد (ذا روك) في (الرسلمانيا 18 ) في الـ (الرو) من عام 2002، عندما تحدث (هولك هوغن) للجماهير بأنه أفضل من عمل في مجال المصارعة.