«عكاظ» (مكة المكرمة)

تستكمل إمارة منطقة مكة المكرمة ووزارة المالية والرئاسة العامة لشؤون الحرمين الاستعدادات النهائية لافتتاح صحن المطاف في المسجد الحرام بشكله النهائي بعد الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل بئر زمزم، وذلك يوم الثلاثاء 10 رجب 1439هـ، الموافق 27 مارس 2018.

ويأتي إنجاز هذا المشروع الحيوي تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي شرّف وزارة المالية بتنفيذه.

وكان مكتب إدارة المشاريع بوزارة المالية باشر العمل على المشروع مع بداية شهر صفر من العام الحالي (أكتوبر 2017)، بالتنسيق مع إمارة منطقة مكة المكرمة، والرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وهيئة المساحة الجيولوجية السعودية، ليتم الانتهاء منه في مدة تقل عن 6 أشهر رغم التحديات الكبيرة بسبب موقعه الحساس في صحن المطاف، إذ استخدمت فيه أفضل الوسائل التقنية الحديثة التي خصصت لهذا المشروع، مما يؤكد التزام حكومة خادم الحرمين الشريفين الدائم برعاية وتطوير الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وخدمة ضيوف الرحمن.

وقد أولى المشروع اهتماما كبيرا بسلامة ضيوف الرحمن من المصلين والمعتمرين والزائرين، وأيضا العاملين فيه، إذ لم تسجل أي إصابة خلال مدته.

يذكر أن مشروع تأهيل عبارات بئر زمزم يُعد أحد المشاريع الحيوية التي تنفذها وزارة المالية في المسجد الحرام في إطار مشاريع توسعة الحرمين الشريفين، عملا بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتطوير الحرمين بما يخدم ضيوف الرحمن، وتوفير الخدمات لهم لأداء عباداتهم ومناسكهم بكل سهولة ويسر.