عبدالله القرني (الرياض)

اعتمد نائب وزير التعليم الدكتورعبدالرحمن بن محمد العاصمي، الخطة الاجرائية للتهيئة والاستعداد لتطبيق نظام المقررات في الصف الأول الثانوي من العام القادم 1439 - 1440هـ، في جميع المدارس الثانوية.

وتضمنت الخطة اهداف تفصيلية، وهي التوسع في نشر ثقافة نظام المقررات داخل المدرسة وخارجها وتعريف منسوبي مدارس النظام الفصلي الثانوي بنظام المقررات، وتنمية مهارات شاغلي الوظائف التعليمية والادارية في المدارس الثانوية لتطبيق نظام المقررات، وتهيئة طلاب الصف الثالث متوسط للانتقال للمرحلة الثانوية (نظام مقررات)، ومتابعة تطبيق نظام المقررات في المرحلة الثانوية وفق عناصر وآليات محددة.

وحصر الصعوبات التي قد تواجه التوسع في تطبيق نظام المقررات في بعض المدارس الثانوية، وايجاد الحلول لها كما تضمنت الخطة، كذلك عدة محاور منها تشكيل لجنة في كل ادارة تعليمية لمتابعة تطبيق النظام برئاسة مدير التعليم، وتزويد المدارس الثانوية والجهات ذات العلاقة بالانظمة والادلة والتعاميم الكترونياً، وحصر اعداد الطلاب والمعلمين والقيادات المدرسية والوكلاء والمرشدين الطلابيين، وتشكيل فريق مؤهل للدعم والمساندة في مكتب التعليم، وبمشاركة قادة المدارس الخبيرة في نظام المقررات، ووكلائها وتسديد الاحتياج المادي والبشري واقامة اللقاءات التعريفية، وورش العمل والبرامج الاثرائية وتنفيذ خطة التدريب وفق الحقائب والبرامج التدريبية في ادارات التعليم، أو التي سترد لاحقا من الوزارة، واعداد خطة تبادل الزيارات بين القيادات والوكلاء، وتقديم الخدمات الالكترونية اللازمة في نظام «نور»، وتوفير خدمة الانترنت وتقديم الدعم التقني وتوظيف وسائل الاعلام المختلفة، وقنوات الاتصال الحديثة في نشر ثقافة نظام المقررات، وتوثيق جميع المنجزات الخاصة بتطبيق النظام على مستوى المدارس، وإدارة التعليم واعداد تقارير دورية، ورفعها للجنة متابعة نظام المقررات بادارات التعليم، واعداد تقرير ختامي لما تم تنفيذه خلال فترة التهيئة والاستعداد، وكذلك التحديات والمقترحات ورفعها لوحدتي نظام المقررات بالادارة العامة للاشراف التربوي للبنين والبنات.