نعيم تميم الحكيم (جدة)
لم يهدأ الحديث طيلة الأيام القليلة الماضية بين أوساط الجماهير النصراوية عن الحارس الذي سيحمي عرين العالمي الموسم القادم، بعد أن اتخذت الإدارة قراراً حاسماً بضرورة التعاقد مع «قفاز أجنبي»، عقب الأخطاء الفادحة من حارسيه وليد عبدالله وحسين شيعان.

يأتي ذلك في وقت سلطت عدد من وسائل الإعلام العالمية الضوء على اقتراب الدولي المخضرم الإسباني حارس ريال مدريد السابق وبورتو البرتغالي الحالي من الانتقال لخوض تجربة احترافية في دوري المحترفين السعودي ضمن صفوف النصر خلال الميركاتو الصيفي.

فيما أفادت تقارير صحفية مقربة من إدارة النصر بأن إيكر كاسياس دخل في دائرة الترشيحات للذهاب لـ«العالمي» بعد انتهاء عقده مع الفريق البرتغالي المقرر نهاية الموسم الحالي.

وفي هذا الصدد، أكدت صحيفة سبورت أن عرض النصر البالغ قيمته 2.5 مليون يورو في السنة قد يغير مسار كاسياس صاحب الـ36 عاماً الذي كان يرغب في الاعتزال نهاية الموسم.

فيما تحدثت صحيفة «ojogo» في هذا الأمر مؤكدة على صحة الأنباء التي ترددت عن رغبة النصر في التعاقد مع كاسياس مقابل 2.5 مليون يورو بموجب عقد يمتد لموسمين.

من جانبه، أوضح مصدر نصراوي لـ«عكاظ» أن إدارة النادي تضع خيار الحارس العربي أولا، وذلك بسبب عامل اللغة وسهولة التواصل مع اللاعبين.

وستركز إدارة النادي على الحراس العرب خصوصا المتميزين في دوريات شمال أفريقيا ومصر أو ممن يلعبون في الدوريات الأوروبية، كما أشار المصدر ذاته إلى أن وكيلا عرض كاسياس على إدارة نادي النصر، التي لم تبت في موضوعه حتى الآن.

وكانت أخبار قد ربطت عدة حراس عرب بالنصر للانتقال إليه خلال الفترة الصيفية القادمة، إذ يبرز حارس نادي أحد الجزائري عز الدين دوخة، إضافة لحارس حارس المنتخب المغربي ونادي نومانسيا الإسباني منير المحمدي، والحارس الدولي الجزائري محمد الأمين زماموش، وستتضح الصورة خلال الأيام القادمة حول هوية الحارس الذي ينوي العالمي استقطابه.