واس (الرياض)
أوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، أنه في تمام الساعة (15:48) من عصر أمس الأول (الثلاثاء) تعرضت إحدى مقاتلات التحالف بمنطقة العمليات لإطلاق صاروخ دفاع جوي معادٍ من داخل مطار (صعدة) بمحافظة صعدة.

وأوضح المالكي أن الطائرة المقاتلة ولله الحمد قامت باستكمال تنفيذ مهمتها بمنطقة العمليات والتعامل مع مصادر النيران وعودتها للقاعدة الجوية والهبوط بسلام ولله الحمد.

وأشار المتحدث الرسمي إلى أن ما تعرضت له طائرة التحالف عبارة عن صاروخ دفاع جوي لم يكن موجودا ضمن القدرات العسكرية للدفاع الجوي اليمني التي تم تدميرها من قبل قوات التحالف بعد سيطرة الميليشيات الحوثية على الأسلحة الثقيلة والنوعية، مما يثبت استمرار تهريب النظام الإيراني الداعم للميليشيات الحوثية الإرهابية بقدرات نوعية في تحد واضح وصريح للقرارات الأممية بما فيها القرار (2216) واستمرار دعم الجماعات الإرهابية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي.

كما بين العقيد المالكي، أن وجود صواريخ دفاع جوي لدى جماعات تهريب السلاح والمنظمات الإرهابية يعد تطوراً خطيراً وتهديداً مباشراً للملاحة الجوية والرحلات الإغاثية والإنسانية.