«عكاظ» (الرياض)
كشف المشرف العام على معرض الرياض الدولي للكتاب الدكتور عبدالرحمن العاصم استقبال المعرض لـ179 مؤلفة و109 مؤلفين لتوقيع مؤلفاتهم في منصات التوقيع، لافتاً النظر إلى أن بعضهم وقع مسبقاً خلال الأيام الماضية، ولا يزال التوقيع مستمرا خلال الأيام القادمة. كما يحتوي المعرض على أكثر من 330 ألف عنوان في مختلف المجالات والتخصصات من أدب وشعر وسياسة وفن وثقافة وفلسفة وترفيه.

وبين العاصم أن المعرض استقبل منذ افتتاحه وحتى الآن أكثر من 175 ألف طالب وطالبة من مختلف مراحل التعليم العام، كما زار المعرض خلال يوم أمس (الثلاثاء) 80 ألف زائر، مشيراً إلى أن المعرض يحرص على استقطاب أكبر شريحة ممكنة من جمهور القراءة والأدب والثقافة بمختلف جوانبها، ومن الفئات العمرية كافة، الذين يتوافدون من داخل الرياض وخارجها، سواء عن طريق الزيارات المباشرة أو الزيارات المنظمة عن طريق المدارس، كما تقوم الوزارة بتنفيذ خطة لإدارة الحشود وكل ما من شأنه القيام بتسهيل جولات الزائرين لمعرض الكتاب.

ويعد معرض الكتاب الذي تنظمه وتشرف عليه وزارة الثقافة والإعلام من أكبر الفعاليات الثقافية في المملكة، والأكثر مبيعاً من بين المعارض العربية، إذ يزور المعرض سنويا ما يزيد على 500 ألف زائر، وتشارك فيه أكثر من 500 دار نشر عربية وعالمية، ويقدم أكثر من 80 فعالية ثقافية، ويشارك في تنظيمه أكثر من 250 منظما.

ويقام بالتزامن مع المعرض برنامج ثقافي يُعده نُخبة من المثقفين السعوديين يتم اختيارهم سنوياً من مختلف مناطق المملكة، ويشتمل البرنامج على فعاليات ثقافية عدة تقام في قاعات خاصة بجانب صالات عرض الكتب منها: ندوات أدبية، محاضرات، ورش عمل، وأمسيات شعرية، ومسرحيات، ولقاءات مفتوحة، وحوارت مع المؤلفين، ويخصص المعرض في كل دورة جناحاً خاصاً للفعاليات التي تستهدف ثقافة الطفل، ويستضيف في كل عام دولة كضيف شرف، ويخصص جناحاً مميزاً لهذه الدولة لتعرض تاريخها وأدبها وإصداراتها لزوار المعرض، وأيضا يكون لها نصيب من الفعاليات والندوات الثقافية المصاحبة للمعرض ولضيوف الدورات السابقة.