«عكاظ» (جاكرتا)
تحت رعاية الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، وبحضور رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية الأمير خالد بن سلطان، تختتم غدا (الخميس) فعاليات الدورة الـ10 من مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسيفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية، بمشاركة 25 دولة.

وتضم مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول الآسيان والباسفيك التي يشارك في تنظيمها مكتب الملحق الديني في سفارة خادم الحرمين الشريفين بإندونيسيا، بالتعاون مع وزارة الشؤون الدينية الإندونيسية، 5 فروع، 4 منها لحفظ القرآن الكريم كاملا أو أجزاء منه، والـ5 لحفظ السنة النبوية؛ فيما تم تخصيص جوائز قيمة للفائزين الأوائل الـ3 في كل فرع من الفروع الـ5، كما يمنح الفائزون فرصة لأداء مناسك الحج.

وتحظى مسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للقرآن الكريم والسنة النبوية التي تقف عليها مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية سنويا، باهتمام وتفاعل مميز من الدول المشاركة، إذ تتزايد بشكل ملحوظ أعداد المتنافسين منذ انطلاقة المسابقة، وسط اهتمام إعلامي مميز وحضور لافت لعلماء مسلمين من معظم الدول المشاركة، الأمر الذي يجسد أهمية برنامج المسابقة، ووصول رسالتها إلى أبناء الدول المشاركة.

وتعد هذه المسابقة إحدى صور مبادرات الخير التي تبناها الأمير سلطان بن عبدالعزيز (رحمه الله)، في إطار حرصه على خدمة كتاب الله الكريم، والعمل على تطبيق السنة النبوية الشريفة كمنهاج حياة، وتهدف إلى تشجيع أبناء المسلمين في دول آسيان والباسفيك على حفظ كتاب الله الكريم وتجويده وترتيله وتدبر معانيه، وكذلك حفظ السنة النبوية، كما تسعى المسابقة إلى ربط الجيل الجديد في هذه الدول بالقرآن والسنة والاهتداء بأحكامهما والتخلق بأدبهما.

وتسهم المسابقة في تعزيز روابط الأخوة بين المسلمين في تلك الدول، وترسخ قيم الإسلام الصحيح في قلوب وعقول الناشئة.

من جهة أخرى، حضر رئيس مجلس أمناء مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية الأمير خالد بن سلطان، اليوم (الأربعاء)، حفلة العشاء التي أقامها سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي.

حضر حفلة العشاء المستشار بالديوان الملكي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري، وإمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور خالد الغامدي، والملحق الديني في سفارة المملكة بإندونيسيا سعد بن حسين النماسي، ومدير عام مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز الخيرية صالح بن إبراهيم الخليفي، وعدد من السفراء والقائمين بأعمال السفارة بالدول العربية والخليجية بإندونيسيا، وعدد من أعضاء اللجنة العليا للمسابقة، وعدد من أعضاء السفارة السعودية، والعلماء، وعدد من المسؤولين السعوديين والإندونيسيين.

وكان الأمير خالد بن سلطان قد وصل في وقت سابق إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا لحضور الحفلة الختامية لمسابقة الأمير سلطان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية لدول آسيان والباسيفيك ودول آسيا الوسطى والشرقية، التي ستقام تحت رعاية رئيس الجمهوررية الإندونيسية الرئيس جوكو ويدودو.

وكان في استقباله لدى وصوله مطار حليم بجاكرتا سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية إندونيسيا أسامة الشعيبي، وعدد من أعضاء اللجنة العليا للمسابقة، وعدد من أعضاء السفارة السعودية بجاكرتا.