بشير الزويمل ( حائل ) bsheerAlzwaiml

أكد مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل الأمير عبدالله بن خالد أن أرض هيئة التطوير في المنطقة التي تبلغ مساحتها الإجمالية قرابة 18 مليون متر مربع لم تستغل في التطوير بالشكل المطلوب من قبل أهالي المنطقة، قائلاً: «إن الأرض لكل ابن من أبناء حائل، فنحن مؤتمنين عليها ولا تزال الفرص كبيرة لتطويرها بتكاتف الجهات الحكومية مع القطاع الخاص».

وأضاف خلال استقباله رئيس الغرفة التجارية الصناعية في حائل عبدالله العديم وأعضائها في مكتبه في مقر الهيئة، بحثوا خلاله سبل التعاون والشراكة بين القطاعين بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030م: «التنمية تعتمد على الاقتصاد والشراكة مع القطاع الخاص ومع رجال وسيدات الأعمال على اختلاف اهتمامكم وامكانياتكم».

وأوضح أن الشراكات مع القطاع الخاص هي عامل أساسي للنقلة النوعية وتنمية المنطقة، مشدداً على أهمية الشراكة الدائمة والتعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص التي هي الأساس في استثمار الفرص الجوهرية النادرة بالمنطقة.

وتمنى مساعد رئيس الهيئة لتطوير المنطقة أن تثمر الشراكة بين غرفة حائل وهيئة تطوير المنطقة بجلب الاستثمارات والتعاون بينهما، والتنسيق والعمل فريق واحد للنهوض وتطوير المنطقة.

وأكد الأمير عبدالله بن خالد بقوله: «إننا جميعاً أعضاء للغرفة التجارية وأنتم الآن في محك التجربة، وأنا متفاءل جدًا بكم فالدماء شابة وروحها جديدة، وقلوبنا مفتوحة لكم قبل مكاتبنا، ونرحب بأفكاركم وطرحكم بما يرتقي وينهض بالمنطقة».

وأوضح أن المرصد الحضري بذلت الهيئة فيه جهدًا ومالاً كبيرًا حتى تم انشاؤه، واتمنى أن يستغل من قبل الغرفة لخدمة المنطقة وتطويرها.

من جهته، قدم رئيس الغرفة التجارية الصناعية في حائل عبدالله العديم، باسمه وباسم أعضاء الغرفة الشكر والعرفان للأمير عبدالله بن خالد على الكلمات المحفزة التي تبث روح الحماس في النفوس للعمل والتطوير.

وقال العديم: «إننا اليوم نتطلع بأن يكون طرحنا منطقي وبشراكتنا مع الهيئة ستمنحنا دافع كبير للعمل وبحث تطوير أرض الهيئة وجلب استثمارات نوعية للمنطقة، وأطروحات موضوعية وواقعية، في ظل الدعم من قبلكم ودعم أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد».

وشدد العديم على أهمية الشراكات بين القطاع الخاص والقطاعات الحكومية بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030، لافتاً بأن الغرفة عازمة على استغلال المقومات التي لدى الهيئة للسعى قدماً، مضيفًا: «إننا في الغرفة اليوم جيل جديد لديه طموحات عالية وهمه الأول العمل بجد واجتهاد، وأثق إنه في القريب العاجل سندشن باكورة الأعمال والشراكة الحقيقية».

بدوره، قال نائب رئيس الغرفة التجارية فهد الحمد: «إنني شعرت باعتزاز من الكلمات المحفزة التي قالها الأمير عبدالله بن خالد، مشيراً إلى أن الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل هي أساس التنمية بالمنطقة والمرصد الحضري هو عمل كبير وضخم وجهد عظيم قدمته الهيئة».