خالد آل مريّح (أبها)

رعى مساعد مدير إدارة تعليم الكبار بمنطقة عسير الدكتور حسين النبيهي أمس (الثلاثاء)، الحفل السنوي للأنشطة الطلابية وتكريم معلمي مركز محو الأمية في مدرسة ابتدائية الشعبي بمحافظة أحد رفيدة، بحضور عدد من المشرفين التربويين وقادة المدارس والمعلمين والطلاب.

وقد اشتمل الحفل على عدد من الكلمات، بدأها قائد المركز عبدالمغني عبدالله آل ناصر، بكلمة شكر خلالها قيادات إدارة تعليم الكبار على اهتمامهم الكبير في سير العملية التعليمية، وتوفير كافة الجوانب والسبل للرقي بالتعليم الليلي في مختلف مدارس المنطقة.

ثم القى مساعد مدير إدارة تعليم الكبار كلمة ارتجالية أثنى خلالها على قيادة المركز والمعلمين الذين يؤدون الأمانة بكل جهد وإخلاص وتفانٍ، في سبيل تعليم أبنائنا الطلاب على مختلف أعمارهم السنية، وذلك كل ما ينفعهم، مضيفا أن المعلّم له الفضل الأكبر في الحياة فهو من يعلمّ الطلاب، كيف يحملون القلم ويقرؤون ويعرفهم بأصول اللغة وتعاليم الإسلام، وهو من يوصلهم إلى درجات الأطباء والمهندسين والعلماء وغير ذلك من مجالات الحياة، ومن يبذل جهده من أجل جعل الطلاب ذوي شأن عظيم ويتصفون بالأخلاق الحميدة، وهو من يساهم من أجل انتشار العلم، مؤكدا أن للمعلم شأنا وفضلا عظيما فما يقدمه يعلِي ذكره ويزكي علومه ويعود بالنفع عليه وأمته، بعد ذلك شاهد الجميع عرضا مرئيا عن تعليم الكبار، وكذلك الأنشطة والبرامج التي نفذتها قيادة المركز خلال العام الدراسي الجاري.

وفي ختام الحفل تم تكريم عددا من الحضور والمعلمين والطلاب.