«عكاظ» (القاهرة)
يثير تواري حسناء الشاشة العربية في السبعينات نجلاء فتحي عن الإعلام الشكوك والتكهنات بشأن تدهور حالتها الصحية، بعد أن تناولت وسائل إعلام مصرية أنباء بهذا الشأن أجبرت شقيق زوجها المحامي عاصم قنديل للخروج عن صمته، لطمأنة جمهورها بشأن حالتها، نافيا كل الشائعات، وكتب قنديل عبر حسابه الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي تعليقاً قال فيه «كل الأخبار التي يتم نشرها حول تدهور حالتها الصحية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لا أساس لها من الصحة، وهي تتمتع بصحة جيدة، نافياً في رسالة لماجدة خير الله بحسب موقع «الفن» أن تكون قد تعرضت لأي تدهور وأنها بصحة جيدة، ولم تنتابها أي أعراض مرضية خلال السنوات الأخيرة».