عادل الماس (جدة)
تقرر مغادرة فريق الاتحاد لحفر الباطن يوم الخميس 29 مارس الجاري، من أجل أداء حصتين تدريبيتين على ملعب نادي الباطن، قبل خوض المواجهة الحاسمة بين الفريقين يوم السبت 31 من الشهر ذاته في دور نصف النهائي من مسابقة كأس الملك. ويهدف الجهازان الإداري والفني من المغادرة لحفر الباطن مبكرا، للتعود على أرضية ملعب المباراة، إلى جانب التركيز والتهيئة الجيدة للمباراة المهمة التي يطمح من خلالها الفريق لتحقيق الفوز والتأهل لنهائي كأس الملك وحصد اللقب الغالي، وضمان مقعد للمشاركة في مسابقة كأس دوري أبطال آسيا العام القادم. وتسعى الإدارة الاتحادية برئاسة حمد الصنيع لتسليم اللاعبين مبلغ 30 ألف ريال لكل لاعب، تمثل مكافأة الفوز على فريق الشباب في دور ربع النهائي في كأس الملك، إضافة لمساعي الصنيع لتوفير راتب شهر للاعبين والعاملين بالنادي خلال الأيام القادمة.

ميدانيا، واصل الفريق تدريباته بقيادة المدرب سيبرا استعدادا للمباراة المهمة أمام الباطن في البطولة المحلية الكبرى، إذ سيخوض الفريق الكروي وديتين الأولى أمام فريق الفيصلي بعد غد (الجمعة)، والثانية أمام فريق أحد يوم (الإثنين) على الملعب الرديف بالجوهرة، دون حضور جماهيري وإعلامي، إذ يرغب سييرا بفرض السرية التامة على تحضيرات فريقه لمواجهة الباطن المرتقبة في كأس الملك للموسم الحالي.