«عكاظ» (مكة المكرمة)
شهد أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز توقيع اتفاقية شراكة مجتمعية بين المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة وإدارة المرور بالعاصمة المقدسة، تهدف لرفع مستوى الوعي المروري والتعريف بالآثار السلبية للحوادث، من خلال توجيه مرتكبي المخالفات المرورية إلى عددٍ من المستشفيات لينفذوا الأنشطة الاجتماعية بداخلها.

وبحسب بنود الاتفاقية بين الطرفين فإنها ترمي إلى تعزيز التعاون بين الجهات ورفع مستوى الوعي المروري بما يسهم في خفض معدلات الحوادث المرورية، من خلال تنظيم برامج توعوية تثقيفية للفئات المستهدفة.

وتنص الاتفاقية على أن يقوم المخالف بتنفيذ عدد من الأنشطة الاجتماعية داخل المستشفيات بالمدن والمحافظات، كما يخضع لدورات ومحاضرات توعوية توضّح خطورة التهور وتجاوز السرعة والتجاوز الخاطئ وغيرها من المخالفات، مع مشاهدة بعض الصور عن أسباب الحوادث، ويستمع أيضاً إلى شرح عن كيفية الالتزام بقواعد وأنظمة السير، وآثار الحوادث المرورية على نفسية المصاب وذويه والآثار الاجتماعية والاقتصادية، وأخيراً زيارة عددٍ من المنومين في المستشفيات جراء الحوادث المرورية.