عبدالله القرني (الخرج)
أصيبت الطفلة «جود» برصاصة طائشة استقرت في رأسها عند حضورها أحد المهرجانات شمال العاصمة الرياض.

وأوضح لـ«عكاظ» والد الطفلة عبدالله البقمي أن طفلته كانت برفقة العائلة يحضرون أحد المهرجانات شمال الرياض، وأثناء مشاهدتهم للعروض أصيبت برصاصة من كشك في المهرجان يوجد به بنادق هوائية (ساكتون)، أطلقت رصاصة منه واخترق ساترا خفيفا من مادة البلاستيك (المشمع) الذي ووضع للحماية من الرصاص، واخترقت الرصاصة رأس جود من الجهة اليمنى واستقرت في الجهة اليسرى فوق الأذن.

وأشار البقمي أنه تم نقل طفلته جود إلى المستشفى، وأجريت لها عملية في الحال استغرقت ست ساعات ونصف تم خلالها استخراج الرصاصة، مؤكداً أن حالتها مستقرة ولله الحمد، وأن كان هناك بعض المضاعفات وأعطيت العلاج اللازم.

وأوضح أن طفلته جود بقيت في العناية المركزة 10 أيّام وخرجت منها إلى غرفة التنويم، مشيرا إلى أن المهرجان الذي تسبب في إصابة طفلته يفتقد لوسائل السلامة، فكيف يوضع حاجز بلاستيكي (مشمع) لكي يحمي الجمهور من الرصاص.

وذكر أنه سيوكل محاميا لرفع قضية على الشركة المنظمة للمهرجان، وهيئة الترفيه كونها الجهة المعنية بتنظيم المهرجانات، مبينا أنه استفسر عن نشاط الشركة المشغلة للمهرجان فوجد أنها تعمل في العقار والمقاولات، وتسأل كيف تقيم مهرجانا وهو ليس تخصصها.

وقال: لم يتصل علي أحد سواء الشركة المنظمة أو هيئة الترفيه، فقط قدم شخص للمستشفى بعد خمسة أيام من الحادثة يقول إنه من هيئة الترفيه ليسأل ويرى ماذا حدث لطفلتي جود، وأخذ رقم جوالي لكي يتم الاتصال علي، ولكن للأسف لم يتصل علي أحد.