«عكاظ» (الخرطوم)
لن يكون غريباً أن تشاهد فناناً يصمت ليستمع لترديد جمهوره أغانيه، أو يوجه إليهم «المايك» للغناء معه، لكن الغريب أن تجد فناناً يوبخ جمهوره على ذلك، كما حدث مع نجم الغناء السوداني محمد الأمين، الذي أوقف الغناء أثناء حفلة ليوبخ جمهوره على ترديد الأغاني معه، قبل أن يُظهر فيديو متداول اعتذارا مستفيضا قدمه لجمهوره على المسرح.

وبحسب «العربية»، أوضح محمد الأمين الذي يعرف بـ«الباشكاتب»، أنه لا يرفض الغناء المشترك، لكنه أكد أن «غناءً كبيرًا» يأتي إليه بإحساس عالٍ لا يجعله مدركا ماذا أضاف بالضبط إلا بعد أن يعود لسماع التسجيل في اليوم التالي، وغناء الناس معه يحرمه من الإضافة والتجديد. وشرح معتذرًا في الحفلة نفسها «ضعوا في بالكم أنكم أتيتم للسماع وليس للغناء، إما تغنون أو أغني».