«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
حذر ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، من دور إيران الذي يقوم على الفكر المذهبي، قائلاً: "إيران تلعب دوراً ضاراً في اليمن، النظام الإيراني قائم على أيديولوجية والعديد من عناصر القاعدة تحميهم ايران وترفض تسليمهم للعدالة وتقديمهم للولايات المتحدة بما فيهم زعيم القاعدة الجديد نجل بن لادن الذي يعيش في إيران ومدعوم منها".

وأكد في حوار مع برنامج 60 دقيقة على شبكة سي بي إس الأمريكية أن الأيدولوجيا الإيرانية تسللت إلى أجزاء من اليمن، مضيفا أن الميليشيا كانت تقوم بمناورات قريبة من حدودنا وتنشر الصواريخ في تلك المنطقة.

وأضاف "لا أتوقع أن الولايات المتحدة الأمريكية ستقبل في يوم ما وجود ميليشيا على حدودها مع المكسيك تطلق الصواريخ على واشنطن".

وأوضح ولي العهد، أن إيران ليست منافسة لبلادنا، فجيشها ليس من بين الجيوش الخمسة الأوائل في العالم الإسلامي، كما أن الاقتصاد السعودي أكبر من الاقتصاد الإيراني، مبينا أن «إيران بعيدة عن أن تكون مساوية للسعودية، وهي ليست نداً لنا».

وقال الأمير محمد بن سلمان إن «الحوثيين يستغلون المساعدات لصالحهم»، مبيناً أن الميليشيات الحوثية تمنع وصول المساعدات للتسبب بمجاعة وأزمة إنسانية.

وشبه الأمير خامنئي بهتلر الجديد، قائلاً إنه: "يريد التمدد ويريد مشروعاً خاصاً به في الشرق الأوسط ليتشابه بشكل كبير لهتلر، والعديد من دول العالم ومنها في أوروبا لم تدرك خطورة هتلر حتى حصل ما حصل ولا أريد أن أرى نفس الشئ يحدث في الشرق الأوسط".