«عكاظ»(موسكو)
فوجئ مجموعة من الأشخاص في منطقة ياكوتسك الشهيرة بإنتاج الألماس شمال شرقي روسيا، بأن السماء تمطر ذهباً بعد تساقط أطنان من الذهب من طائرة شحن كانت تحمل كميات كبيرة من المعادن والأحجار النفيسة إلى كراسنويارسك وسط البلاد، وفقاً لوكالة «تاس» الروسية التي قالت إن الطائرة كانت تحمل شحنة من الألماس والبلاتين والذهب تقدر قيمتها بنحو 370 مليون دولار، وبحسب صحيفة الخبر الجزائرية سقطت أثناء تحليق الطائرة عشرات القطع الذهبية تزن كل منها 20 كيلوغراما، تمكنت السلطات من استعادة 170 قطعة منها. واضطرت الطائرة إلى الهبوط اضطراريا في مطار ماغان، ومن غير الواضح إن كان سقوط الذهب حادثة عادية أم محاولة للسرقة ويخضع المهندسون الذين أعدوا الطائرة للتحقيق.