«عكاظ» (جدة)

خرج الكاتب الأمريكي توماس فريدمان بقناعة مفادها أن القطريين عبارة عن 300 ألف شخص بحوزتهم 300 مليار دولار، ويحاولون (النظام القطري) إظهار قوتهم كـ«أطفال مع ألعابهم»، لافتاً إلى أنهم لن يتمكنوا من تغيير تلك المنطقة (الشرق الأوسط).

ووفقاً لموقع العربية نت، فإن فريدمان شدد خلال ندوة استبقت زيارة ولي العهد للولايات المتحدة الأمريكية، أقامها مركز الجزيرة العربية للأبحاث الأسبوع الماضي، على حاجة المنطقة في -إشارة إلى الشرق الأوسط- إلى عملية سلام بين الشيعة والسنة.

وقال فريدمان «انظروا إلى صور التخرج من جامعة القاهرة في الستينات والآن سترون في الفارق ما تركه حدثان مهمان في المنطقة وهما الثورة الإسلامية في إيران وحادثة جهيمان في مكة».

من جهته، يرى الأكاديمي الاميركي برنارد هيكل إن قطر تمول أغلب معارضي السعودية بهدف قلب نظام الحكم في الرياض، معتبراً أن فكرة تغيير النظام في المملكة تنبع من رجل واحد في الدوحة –في إشارة إلى أمير قطر السابق حمد بن خليفة.

ولفت إلى وجود القاعدة الأمريكية في قطر «تجعل الرجل الواحد (حمد بن خليفة) يتحرك بحرية ويشعل النار في دول المنطقة».