أحمد محمد سيد (جدة)
لوح رئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور بتقديم استقالته من منصبه هو ومجلسه، بعد خروج الفريق من بطولة الكونفدرالية الأفريقية في مفاجأة من العيار الثقيل عقب الخسارة أمام ديتشا الإثيوبي بركلات الترجيح في دور الـ32 للبطولة، خلال لقائهما (الإياب) مساء أمس (الأحد) الذي جمعهما على استاد السلام.

وأكد مرتضى عدم انتظاره الجمعية العمومية القادمة لتقديم استقالته، وأنه سيرحل في الوقت الحالي.

وبحسب صحف مصرية، استبعدت مصادر استقالة المجلس الأبيض في الوقت الحالي، وأن الأمور ستستمر بشكل طبيعي في الفترة القادمة، منوهة إلى أن حديث مرتضى منصور عن الاستقالة بسبب الضغط العصبي الذي يواجهه في الأيام الماضية، مضيفة: «إذا كانت هناك نية حقيقية لتقديم استقالته فعليا كان سيدعو مجلس الإدارة لجلسة طارئة لمناقشة الأمر واتخاذ قرار جماعي، خصوصا أن الاستقالة لا تخص فردا واحدا وإنما تخص الجميع، وبالتأكيد هناك أشخاص سيرفضون الاستقالة وعلى رأسهم الثنائي نائب الرئيس هاني العتال وعضو المجلس عبدالله جورج».

وقال مرتضى منصور في تصريحات صحفية عقب مباراة الزمالك وولايتا ديتشا بالكونفدرالية: إنه لن يقبل أي تدخلات في الفترة القادمة لتهدئة الوضع، مؤكدا أن اللجنة التي تدير النادي ماليا لا تصرف أي مستحقات، ولم تصرف مستحقات الفندق واللاعبين نهائيا. وأضاف: إن توديع الكونفدرالية أول نتائج لجنة إدارة الزمالك ماليا.

من جانبه، وصف مدير الكرة بنادي الزمالك أيمن حافظ توديع فريق الكرة الأول لبطولة الكونفدرالية بـ«الكارثة».