أ. ف. ب (ليفربول)
اعتبر الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي لكرة القدم أن مهاجمه المصري محمد صلاح في طريقه لأن يصبح في يوم ما أفضل لاعب في العالم.

ويقدم صلاح موسما رائعا مع ليفربول حتى الآن، أكده السبت برباعية تاريخية في مرمى واتفورد (5-صفر) قاده فيها إلى المركز الثالث في الدوري الممتاز.

وانفرد الدولي المصري، أفضل لاعب أفريقي لعام 2017، بصدارة ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية برصيد 28 هدفا، متقدما بفارق 4 أهداف عن مهاجم توتنهام الدولي هاري كاين المصاب.

وأصبح صلاح أفضل مسجل في موسمه الأول مع ليفربول، بعدما رفع رصيده إلى 36 هدفا في جميع المسابقات، متخطيا الإسباني فرناندو توريس صاحب 33 هدفا في موسم 2008.

ويرى كلوب أنه بإمكان صلاح (25 عاما) أن يخلف الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو كأفضل لاعب في العالم بقوله «أعتقد أنه في طريقه لتحقيق ذلك».

وأضاف «لا أعتقد أن محمد صلاح أو أي لاعب آخر يريد أن تتم مقارنته بليونيل ميسي».

ودعا كلوب لاعبه إلى أن يحافظ على المستوى الذي وصل إليه هذا الموسم، كما فعل ميسي ورونالدو لعقد من الزمن.

وتابع «كما هو الحال دائما في الحياة، فإذا كان لديك الموهبة، عليك أن تظهر ذلك باستمرار، وهذا جيد جدا لنا ويساعدنا كثيرا».

وكان صلاح قال بدوره قبل تسلمه جائزة أفضل لاعب في المباراة «المهم أننا استفقنا من خيبة الأمل بعد مباراة يونايتد. أشكر الجميع وزملائي. هي ليست مسألة أرقام فنحن نسعى في كل مباراة لحصد النقاط الثلاث».

وأصبح صلاح أول لاعب يسجل رباعية لليفربول في الدوري لليفربول منذ الأوروغوياني لويس سواريز في مرمى نوريتش 2013، وأول لاعب يسجل ثلاثية أو أكثر تحت إشراف يورغن كلوب.

ويواجه ليفربول مواطنه مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.