«عكاظ» (واشنطن)
أكدت مصادر إدارة الرئيس دونالد ترمب أمس أنه من المستبعد أن يشهد منتجع كامب ديفيد الرئاسي أية قمة خليجية أمريكية، على رغم أن ترمب سيلتقي هذا الأسبوع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأمير قطر تميم بن حمد في 10 أبريل القادم، وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في موعد بعد ذلك. ونقلت رويترز عن دبلوماسيين في واشنطن أمس أن الأزمة مع قطر لن تكون على الأرجح ضمن القضايا التي سيبحثها الأمير محمد بن سلمان مع ترمب الثلاثاء. وكان ولي العهد أكد غير مرة أن قضية قطر صغيرة جداً جداً جداً.