أحمد الداموك (جدة)
قطع مهاجم فريق الأهلي عمر السومة الطريق على المتربصين بالعلاقة بينه وبين وإدارة ناديه عبر تغريدة نشرها في حسابه الشخصي بتويتر.

خص فيها محبيه قال فيها: «للغرباء أقاويل كثيرة، لا يدخل بيني وبين الأهلي حاسد، كالأب وابنه لا يفرقهما أحد، لست ملزماً بالتبرير فرابطتي بفريقي لا يغيرها سوى الواحد الأحد، وأنا باقٍ في النادي، وسنمضي معاً لاعبين وإدارة وجماهير لتحقيق الطموح». وبذلك يؤكد اللاعب استمراره مع النادي في ظل الأجواء الإيجابية التي يعيشها الفريق، التي ساهمت في استمراره منافساً على البطولات الثلاث محلياً وقارياً.

من جهته، وصف المحترف في صفوف الأهلي البرازيلي ليوناردو دي سوزا سبب سجوده بعد صناعته الهدف الثاني لفريقه للمهاجم عمر السومة خلال مواجهة الرائد الأخيرة، بقوله: «أعلم أن اللاعب السعودي يسجد ليشكر الله، فقررت شكره على طريقة المسلمين».. وعبر ليوناردو عن سعادته عبر حسابه الشخصي في مواقع التواصل الإجتماعي بمساهمته في انتصار فريقه في اللقاء وتسجيله هدفاً وصناعته هدفاً آخر، مؤكداً أن المهمة باتت أصعب، فالفريق بحاجة للانتصار في كل مباراة متبقية في الموسم وفي جميع المنافسات.

وكانت عدسة أحد المصورين رصدت اللاعب البرازيلي وهو يعبر عن فرحته بالسجود شكراً لله، وهي حركة اعتاد عليها الرياضيون المسلمون بعد تسجيلهم للأهداف، فما كان من ليوناردو بعد أن شاهد السومة يحتفل بالسجود إلا أن قام بعمل الحركة نفسها والسجود شكراً لله في لقطة تناقلتها وسائل التواصل ومعها الدعوات بأن يشرح الله قلب اللاعب للإسلام.