«أ.ف.ب» (غزّة)

أعلنت حركة حماس اليوم (السبت) إغلاقها مكاتب شركة اتصالات في قطاع غزة بعد رفضها التعاون في التحقيق حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، الثلاثاء الماضي.

وبحسب «أ.ف.ب» قالت شرطة حماس المسيطرة على القطاع في بيان إنها أغلقت المقر الرئيسي لشركة «الوطنية موبايل» موضحة أن "قرار الإغلاق جاء بتوصية من النائب العام في غزة عقب رفض الشركة التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجريات التحقيق".

ولم تدل الشرطة بتفاصيل إضافية إلا أن الحركة لم تقطع الخطوط الهاتفية للشركة.

يذكر أن شركة الاتصالات «الوطنية موبايل» الناشطة في فلسطين منذ 2006، والتي فازت بثاني رخصة للهواتف المحمولة، تمتلك شركة الاتصالات القطرية «كيوتل» 57% من أسهمها، فيما يتملك صندوق الاستثمار الفلسطيني نحو 43%، وأطلقت أعمالها في قطاع غزة أواخر أكتوبر 2017.