محمد النعمي (جدة)
بات المهاجم الدولي السابق ناصر الشمراني خارج خيارات المدرب الوطني خالد القروني في الجولتين المتبقيتين للفريق بدوري المحترفين، على إثر نشوب خلاف بين المدرب واللاعب قبل مواجهة الفيحاء دورياً.

وأوضحت المصادر المقربة من البيت الشبابي أن الشمراني احتج على وضعه خارج التشكيل الأساسي في مواجهة الفيحاء ووضع القروني أمام خيارين لا ثالث لهما؛ إما إدراج اسمه كلاعب أساسي في المواجهة أو إخراجه كلياً من قائمة الـ18 لاعباً، الأمر الذي قابله القروني بالتوضيح للشمراني بحاجته الماسة لخدماته في الشوط الثاني من المباراة إلى جانب المهاجم الجزائري بن يطو، إلا أن الشمراني أصر على موقفه باللعب كأساسي في المباراة ليتم إبعاده رسمياً عن قائمة الفريق التي واجهت الفيحاء، إضافة لمواجهتي التعاون والفيصلي القادمة.

وتتوقع المصادر أن تتدخل الإدارة الشبابية ممثلة في رئيس النادي أحمد العقيل والمشرف العام على الفريق خالد الزيد لحل الخلاف بين الطرفين وإعادة الشمراني لتمثيل صفوف الفريق بحسب رؤية المدرب الوطني خالد القروني صاحب القرار الفني الأول.

وربطت المصادر تأخر مستحقات ناصر الشمراني المالية لدى الإدارة الشبابية بالتصرفات الخارجة عن النص بجانب رغبة الشمراني في المشاركة فيما تبقى من مباريات لإثبات اسمه عند مدرب المنتخب الوطني «بيتزي» لتمثيل صفوف الأخضر في نهائيات كأس العالم 2018.