«عكاظ» (لوس انجليس)
صدمت الممثلة الأمريكية جينيفر لورانس جمهورها بأنها لم تحصل على مؤهل عالٍ، وأنها طردت من المدرسة عندما كان عمرها 14 عاماً، خلال لقائها في البرنامج الأمريكي «60 دقيقة»، كشفت أن أعلى شهادة لها هي الثانوية وأنه بعد طردها من المدرسة اعتمدت على نفسها في التعلم، وعثرت على مستقبلها في مجال التمثيل، ولم تكن ترغب في أن يعيق أحد حلمها، كما اعترفت لورانس الحائزة على جائزة الأوسكار والمثيرة للجدل، بأنها لا تشعر بالقدر الكافي من الذكاء الذي يجنبها العقبات، لكنها تعرف ماذا تريد جيداً وبأنها توافق على السيناريوهات المعروضة عليها بمجرد اتباع حسها الشخصي، وتنتظر جينفر وفقاً لسبوتنك طرح فيلمها الجديد الذي تؤدي فيه دور جاسوسة روسية خلال أيام قليلة في دور العرض الأمريكية.