أحمد الشميري (جدة)
أحكمت قوات الشرعية بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، سيطرتها على وادي المسيني في محافظة حضرموت، عقب انتزاعه بالكامل من تنظيم القاعدة الإرهابي، بحسب ما أورد موقع «العربية نت» أمس (الجمعة).

وأوضح قائد لواء النخبة الحضرمية العميد منير كرامة التميمي، أن نحو 20 مسلحاً من التنظيم قتلوا، واعتقل عدد آخر خلال العملية العسكرية في الوادي، مضيفا أن قوات الجيش عثرت على كميات كبيرة من الذخيرة والعبوات الناسفة والمتفجرات في مخابئ الإرهابيين.

وذكر التميمي أن عملية «الفيصل» التي تنفذها قوات النخبة التابعة لقوات الشرعية جرى الإعداد لها منذ أكثر من 6 أشهر، وتم خلالها رصد تحركات بقايا عناصر القاعدة، الذين اتخذوا من وادي المسيني نقطة تجمع لهم ومركز استعداد لتنفيذ مخططاتهم الإرهابية.

وبحسب قناة «سكاي نيوز»، فإن قوات النخبة سيطرت خلال هجومها على غرفة عمليات تابعة للتنظيم في أحد الكهوف الجبلية في الوادي، وضبطت المعدات الخاصة التي كان يستخدمها التنظيم في إدارة وتنفيذ عملياته الإجرامية، كما شرعت في تأمين الوادي من خلال استحداث مواقع عسكرية في مرتفعات ونقاط تفتيش للحد من أي هجمات مرتدة.

على صعيد آخر، سقط عشرات الحوثيين بين قتيل وجريح في عمليات نوعية لطيران التحالف في محافظة صعدة في الآونة الأخيرة.

وأوضحت مصادر أن بين القتلى قيادات ميدانية، مشيرة إلى أن مقاتلات التحالف استهدفت عددا من النقاط العسكرية الحوثية التي تخنق من خلالها الميليشيات حياة المواطنين، منها نقطة في مدخل مديرية ساقين أسفرت عن مقتل جميع أفراد النقطة، ونقطة أخرى تقع في آل عمار جنوب مدينة صعدة، ما أدى لمقتل قرابة 15 حوثيا بينهم قائد النقطة المدعو أبو طه طاوس.

إلى ذلك، سيطر الجيش الوطني على عدد من المواقع الإستراتيجية المحيطة بمركز مديرية باقم في محافظة صعدة، بعد معارك ضارية مع ميليشيا الحوثي تكبدت خلالها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

وأشار قائد اللواء الخامس حرس العميد صالح قروش، أن هذا التقدم يمثل نقطة الانطلاق لدحر الميليشيات من مركز مديرية باقم وتحريرها بالكامل.