مصباح معتوق (جدة)
تتجدد الإثارة مرة أخرى اليوم (السبت) بين فريقي الفيحاء والأهلي ضمن دور ربع النهائي من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين، التي ستقام على ملعب مدينة الملك سلمان الرياضية في المجمعة، بعد أسبوع من انتهاء المواجهة بينهما ضمن الجولة 22 من مباريات الدوري السعودي للمحترفين، التي انتهت نتيجتها بالتعادل الإيجابي بهدف لكليهما، وهي نفس النتيجة التي كانت في ذهاب الدور الأول.

الفيحاء يدخل المباراة وهو مكتمل الصفوف، وسيعمل المدير الفني الأرجنتيني غوستافو كوستاس على أن يستغل عامل النقص الكبير الذي يعيشه الأهلي ويظفر بالمباراة ويحقق الفوز، ثم الوصول إلى نصف النهائي، وسيعود للمشاركة المدافع سامي الخيبري بعد أن غاب بسبب قرار الإيقاف لتراكم البطاقات الملونة.

كما أن عاملي الأرض والجمهور سيكونان من نصيب «البرتقالي» الذي يعتمد في خط المقدمة على النجم الهداف التشيلي روني فرنانديز هداف مسابقة الدوري بـ«11 هدفاً» متفوقاً على الوصيف مهاجم الأهلي المصاب عمر السومة، كذلك يعتمد «البرتقالي» على الأهداف الحاسمة التي يطلقها الكولومبي المهاجم إسبريلا الذي اشتهر كثيراً باحتفاليته الجميلة عقب إحرازه الأهداف في شباك الخصوم وكان آخرها هدف التعادل بمرمى الأهلي.

في الجهة المقابلة، يدخل «الراقي» المباراة وسط معنويات مرتفعة بعد الفوز الآسيوي على نظيره الجزيرة الإماراتي وتصدره مجموعته الأولى بـ6 نقاط، لكن جماهيره تعيش حالة من الغضب على المدير الفني الأوكراني سيرغي ريبروف بسبب تعادله الأخير في الدوري مع الفيحاء وتقليص الفارق النقطي بين الأهلي والهلال إلى 4 لمصلحة الأخير.

وما زاد الطين بلة انضمام 8 لاعبين من النادي الأهلي لمصلحة المنتخب السعودي الذي يقيم معسكراً داخلياً بمدينة جدة، مما سيضطر المدرب الأوكراني للجوء لعدد من اللاعبين الأوليمبيين مع مشاركة المحترفين الـ7 ألا وهم «ميليغان، فيتفا، سوزا، بن عمر، مؤمن زكريا»، لسد النقص الذي تركه اللاعبون الدوليون وهم «ياسر المسيليم، محمد العويس، معتز هوساوي، منصور الحربي، تيسير الجاسم، حسين المقهوي، سلمان المؤشر، مهند عسيري، سعيد المولد، وليد باخشوين».