«عكاظ» (جدة)

أكد المستشار في الديوان الملكي المشرف على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية أن مشكلة قطر لا تشغل بال السياسة السعودية ولا باقي دول المقاطعة، مستشهداً بحديث ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حين قال سابقاً: «مشكلة قطر صغيرة جدًا جدًا جدًا».

وشدد القحطاني في تغريدات عبر حسابه في «تويتر» اليوم (الجمعة) على أن ما كان ينكره ساسة قطر أثبتت المقاطعة صحته، مبيناً أنهم يقولون لا علاقة لنا بجماعة الإخوان فكشفت الأزمة للعالم أجمع عمق العلاقة والتنسيق بينهما. وأضاف "حلفوا الإيمان المغلظ أن لا علاقة لهم بإعلام الظل ولا بمن يسمونهم المعارضة فكشفت الأزمة كذبهم ونفاق سياستهم. "

وأشار المستشار في الديوان الملكي إلى أن تنظيم الحمدين لا هم لهم إلا رفع المقاطعة ومسامحة الكبار لهم، وقال «تميم ووزير خارجيته جابوا أنحاء الأرض طلبًا للوساطة والشفاعة وكان الجواب: قطر صغيرة جدًا جدًا جدًا»، لافتاً إلى أن حبل الكذب قصير، وهاهم يتجرعون مرارة الحساب.

وأوضح القحطاني أن مشكلة قطر صغيرة جدًا جدًا جدًا، لن نعاني بسببها اقتصاديًا ولا اجتماعيًا ولا سياسيًا، وهي ليست من أولوياتنا إطلاقًا، بينما هي الأولوية الوحيدة لديهم، مشيراً إلى حزننا على فراق أهلنا هناك بسبب سياسة السلطة القطرية الرعناء، ولكن هذا أخف الضررين في نهاية المطاف.

وبث القحطاني فيديو لكلمة لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير في بروكسل أمس (الخميس) حين أكد أن قطر صغيرة جداً جداً كدولة وقضية،وهي ليست بالمسألة المهمة لنا، إذ لدينا قضايا أكبر نهتم بها مثل الاستقرار العراق وسورية.

وباعتبار مشكلة قطر صغيرة جدًا جدًا جدًا، بيّن القحطاني أنها أقل من طرحها في المؤتمرات الدولية واللقاءات السياسية، قائلاً: «هي موضوع نطرحه بين الحين والآخر في حساباتنا الشخصية حين يلفت انتباهنا صراخ إعلام الظل القطري المدوي فنرد عليهم في تويتر لتسخير وقت الفراغ في أمر مسلي بعيدًا عن هموم العمل اليومية».