«عكاظ» (دبي)
لم تتخيل زوجة إماراتية أن يضع لها زوجها تسعيرة ثمنا لخروجها معه، أو إركابها سيارته. فتمردت عليه، ورفعت قضية تطالب بتطليقها. ووفق صحيفة «البيان» الإماراتية، وضع زوج عربي عاطل عن العمل تسعيرة 500 درهم لزوجته، مقابل الخروج معها بسيارته، رغم أنه يعيش على راتب وظيفتها، مبررا ذلك بأن تقديم أي خدمة للزوجة لا يكون على حساب وقته مع أصدقائه، قائلا: «على الزوجة الموظفة مساعدة زوجها العاطل». ورغم أنها تعتني به وتوفر كل احتياجات البيت، وتدفع الفواتير، وتعتني بطفلهما، يسهر هو كل ليلة على المقهى مع أصدقائه. وحين طلب منها لأول مرة دفع المبلغ، اعتقدت أن الأمر لن يتكرر، لكنها فوجئت باشتراطه الدفع في كل مرة ترغب في الخروج. وبعدما تكرر الأمر، قررت عدم الانتفاع من «خدماته المدفوعة»، وتقدمت أخيرا للمحكمة بطلب تطليقها «مهما كلفها الثمن»، موضحة أنها على استعداد للتنازل عن حقوقها كافة مقابل الانفصال عن زوج مستغل.