واس (بروكسل)

شدد وزير الخارجية، عادل الجبير على أن التغييرات الإيجابية في المملكة سوف ترفع مكانتها الإقليمية. كما أشار إلى أن السعودية في مرحلة تغيير تسمح للشباب بتحقيق أحلامهم.

وفيما يتعلق بقضية قطر، قال الوزير الجبير في كلمة له اليوم الجمعة أمام معهد "إيغمونت" على هامش المؤتمر الدولي رفيع المستوى لدول الساحل G5 إن: "قطر قضية صغيرة أمام الملفات الهامة في المنطقة، وكل ما نريده أن يتركوننا وشأننا، وأن يتوقفوا عن استخدام منصاتهم الإعلامية للحض على الكراهية"، مضيفاً "لقد حرضوا حتى على الحملات الإصلاحية التي شهدتها المملكة."

وقال: "على الرغم من أن القطريين وقعوا اتفاقيات لوقف دعم الإرهاب، إلا أن ذلك لم يتم بالكامل."

وأضاف: "لا بد لقطر أن تنتقل من حالة النكران إلى حالة إدراك للوضع الحالي الذي تعيشه"، مشدداً على أن الدول الأربع لا تريد سوى شيء واحد "وقف الإرهاب".

وفي الملف الإيراني، شدد الجبير على أن إيران هي الخطر الأوحد والأكبر ليس فقط في المنطقة بل العالم، قائلاً: "نرى نشاطات إيران السلبية في كامل المنطقة، ففي لبنان مثلاً هناك حزب الله الإرهابي، وفي سورية أرسلت ميليشياتها.

وأشار الجبير إلى إن دول مجلس التعاون الخليجي تواجه تحديات إقليمية كبيرة. وأضاف أن المنطقة برمتها تواجه تحديات لا سيما في سورية والعراق.

كما شدد على تعزيز العلاقات مع العراق، قائلاً: "للعراق دور مهم في العالم العربي، وندعم الجهود العراقية لإعادة الإعمار بعد الحرب ضد داعش".

أما في الملف اليمني، فأكد أنه الملف شائك، وأن الحوثيين قوضوا أكثر من مرة جهود الحل في اليمن. وقال: "قضية اليمن معقدة ولم نسع للحرب هناك" وأضاف: "فتحنا خطوط إيصال المساعدات لليمن للحد من المأساة الإنسانية".