أ ف ب (الأمم المتحدة)

يستأنف الدبلوماسيون في مجلس الأمن الدولي الجمعة مفاوضاتهم اليوم في محاولة للتوصل إلى مشروع قرار لوقف حمام الدم في الغوطة الشرقية يمكن تبنيه ربما اعتبارا من اليوم، بعدما اقترحت روسيا التي تتمتع بحق النقض (الفيتو) تعديلات على النص المطروح.

وقالت بعثة الكويت في الأمم المتحدة، إن مجلس الأمن سيجري اليوم تصويتا على مشروع قرار يطالب بوقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سورية، للسماح بتسليم المساعدات والإجلاء الطبي.

ويتطلب مشروع القرار الأممي لتمريره تسعة أصوات مؤيدة، وعدم استخدام أي من الدول الخمس دائمة العضوية، وهي روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، حق النقض (الفيتو).

وذكرت وكالة "رويترز" أن روسيا اقترحت تعديلات على المشروع الذي صاغته السويد والكويت، دون ذكر أي تفاصيل إضافية بخصوص تلك التعديلات.

وفي هذا الإطار أشار مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا في كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي الخميس إلى أن روسيا صاغت تعديلات على الوثيقة تتيح جعلها "منطقية وواقعية" ووزعتها على أعضاء المجلس.

وأكد نيبيزيا أن وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية له أهمية قصوى لكن يجب معرفة كيفية تطبيق ذلك.